إذا القَوْمُ قالُوا مَنْ فَتًى؟

اضغط على الفيديو لمشاهدة النص والاستماع إليه بصوت الأستاذ أحمد الشيخ.

إِذا الْقَوْمُ قالُوا مَنْ فَتًى خِلْتُ أَنَّنِي   عُنِيتُ، فَلَمْ أكْسَلْ ولَمْ أتبلّدِ

ولَسْتُ بِحَلاَّلِ التِّلاعِ مَخافَةً       ولَكِنْ مَتَى يَسْتَرْفِدِ القَوْمُ أَرْفِدِ

فإِنْ تَبْغِنِي فِي حَلْقَةِ القَوْمِ تَلْقَنِي   وإنْ تَلْتَمِسْنِي في الحَوانيتِ تَصْطَدِ

وإنْ يَلْتَقِ الحَيُّ الجَميعُ تُلاقِنِي     إلَى ذُرْوَةِ البَيْتِ الشَّريفِ المُصَمَّدِ ...

فَما لِي أَرانِي وَابْنَ عَمِّيَ مالِكًا       مَتَى أَدْنُ مِنْهُ يَنْأَ عَنِّي وَيَبْعُدِ

يَلُومُ وَما أَدْرِي عَلامَ يَلُومُنِي    كَما لامَنِي في الحَيِّ قُرْطُ بْنُ أَعْبَدِ

عَلَى غَيْرِ ذَنْبٍ قُلتُهُ غَيْرَ أَنَّنِي       نَشَدْتُ فَلَمْ أُغْفِلْ حَمُولَةَ مَعْبَدِ

وَقَرَّبتُ بِالقُرْبَى وَجَدِّكَ إِنَّنِي       مَتَى يَكُ أَمْرٌ لِلنَكِيثَةِ أَشْهَدِ

وَإِنْ أُدْعَ لِلْجُلَّى أَكُنْ مِنْ حُماتِها   وَإِنْ يَأتِكَ الأَعْداءُ بِالجَهْدِ أَجْهَدِ ...

وظُلْمُ ذَوِي القُرْبَى أَشَدُّ مَضاضَةً    عَلَى المَرْءِ مِنْ وَقْعِ الحُسامِ المُهَنَّدِ

فَذَرْنِي وعِرْضِي إنَّنِي لَكَ شاكِــرٌ   ولَوْ حَلّ بَيْتِي نائِيًا عِنْد ضَرْغَدِ ...

أرَى المَوْتَ أعْدادَ النُّفُوسِ ولا أَرَى   بَعِيدًا غَدًا، ما أَقْرَبَ اليَوْمَ مِنْ غَدِ!

سَتُبْدِي لَكَ الأَيامُ ما كُنْتَ جاهِلًا   ويَأْتِيكَ بِالأَخْبارِ مَنْ لَمْ تُزَوِّدِ

 

المصدر:

ديوان طرفة بشرح الأعلم الشنتمري

تحقيق درية الخطيب ولطفي الصقال

المؤسسة العربية

بيروت/ لبنان

ص 41

 

الشاعر

هو طرفة بن العبد البكري أحد أعلام الشعر البارزين في العهد الجاهلي، عاش في شبه الجزيرة العربية وقتل نحو سنة 565 وهو شاب لم يبلغ الثلاثين من العمر.

من أشهر شعر طرفة معلقته التي يصور فيها ما عاشه من لهو ومجون، وما لاقاه من ظلم من أقاربه الذين تربّى في كنفهم وهو يتيم.

النص

هذا النص مقطع من معلقة طرفة، وفيه يفخر بأخلاقه وصفاته النبيلة من نجدة وكرم وبذل وشجاعة، وهي أخلاق تمثل قمّة القيم العربية آنذاك. كما يفخر بشرف حسبه وعلوّ منزلته الاجتماعية.

ولكن يبدو أن كرم الأخلاق وشرف الحسب لم يشفعا لطرفة لدى أقاربه وأبناء عمه؛ ومن ثم يأتي المحور الثاني في النص وهو الشكوى من ظلم هؤلاء الأقرباء وعتابهم، والتمرد عليهم.

ثم يختم الشاعر بتأملات في الحياة تبرز تذمره من الواقع وتطله إلى المستقبل.

 

النحو  

* استعمل الشاعر في هذا النص أسلوب الشرط كثيرا، وهو أسلوب يدل على ترابط الأحداث والمواقف وترتّب النتيجة على السبب، ويستعمل في مواقف مختلفة منها مواقف الجدال وعرض الحجج التي يعبر عنها طرفة في هذه القصيدة.

* ويتألف أسلوب الشرط من ثلاثة عناصر هي: أداة الشرط، وجملة الشرط، وجملة الجواب مثل:

فـإن تبغني في حلقه القوم تَلْقَني  

* من أدوات الشرط: إنْ، إذَا، لَوْ، مَنْ، مَا، مَهْمَا، مَتَى، أيّ.
*
بعض أدوات الشرط يجزم فعلين (فعل الشرط وفعل الجواب) مثل:

فإن تبغني في حلقة القوم تَلْقَني *  وإن تلتمسْني في الحوانيت تصطد

 

ملاحظة:

الفعل المضارع المعتل الآخر يحذف آخره عند جزمه مثل:

وَإِن أُدعَ لِلجُلّى أَكُنْ مِن حُماتِها   وَإِن يَأتِكَ الأَعداءُ بِالجَهدِ أَجهَدِ

العروض

* أتت هذه القصيدة على إيقاع البحر الطويل، وهو بحر من أكثر الأوزان العروضية استعمالا في الشعر العربي القديم.

* يتألف وزن البحر الطويل -في وضعه الأصلي- من تفعيلتين هما: فُعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ، وتتعاقب هاتان التفعيلتان في كل شطر هكذا:

 فُعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ فُعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ * فُعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ فُعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ

* يجوز في "فعولن" حذف النون فتصبح "فعولُ".
ويجوز في "مَفَاعِيلُنْ" حذف الياء فتصبح "مَفَاعِلُنْ"، كما يجوز حذف اللام والنون منها فتصبح "مَفَاعِي".

* ولمعرفة وزن بيت من الشعر نكتبه كتابة عروضية صوتية (أي نكتب الحروف التي تنطق ونحذف الحروف غير المنطوقة) ثم نضع أسفلها رموز الأصوات ("/" للحركة، و"0" للسكون)، ثم نضع التفعيلات المناسبة للتقطيع.

وفي الكتابة العروضية تكتب حركة التنوين نونًا ساكنة كما تنطق، ويكتب الحرف المشدّد حرفين أولهما ساكن، ويوضع سكون على حروف المدّ.  

مثال:

كتابة إملائية:     سَتُبْدِي لَكَ الْأَيامُ مَا كُنْتَ جَاهِلًا      *      وَيَأْتِيـ   كَـ بِلْأَخْبَاْ  رِ مَنْ لَمْ تُزَوِّدِ

كتابة عروضية: سَتُبْدِي لَكَـ لْأَيْيَـاْ، مُ مَاْ كُـنْـ،  تَ جَاْهِلَنْ *  وَيَأْتِيْـ كَـ بِلْأَخْبَاْ  رِ مَنْ لَمْ تُزَوْوِدِيْ

كتابة صوتية:  //0 /0 ، //0 /0 /0 ، //0 /0 ، //0 //0 *  //0 /0 ، //0 /0 /0 ، //0 /0 ، //0 //0

التفعيلات:      فُعُولُنْ ،  مَفَاعِيلُنْ  ،   فُعُولُنْ  ،  مَفَاعِلُنْ *    فُعُولُنْ  ، مَفَاعِيلُنْ   فُعُولُنْ   ، مَفَاعِلُنْ

 

سل الأستاذ Ask the Teacher
نص Text
فيديو Video
ارفع ملفا Upload a file
اختر ملفا من جهازك
Select the file in your computer
للاستفادة من هذه الخدمة الرجاء الدخول عن طريق Sign in with
​كلمات وعبارات
- التِّلاع (جمع تَلْعَة): مسايل الماء والمخفضات من الأرض. 
- حلّال التلاع: الكثير النزول فيها. ويقصد أنه لا ينزل المنخفضات ليستخفي عن الضيوف والمحتاجين.
- اسْتَرْفَدَ القَوْمُ: طلبوا الرِّفْد، وهو العَوْن والعَطاء.
- ذروة الشيء: أعلاه. والمصمّد: الذي يقصده أصحاب الحوائج. 
- نَشَد الضالة: بحث عنها.
- الحمولة: الإبل التي يحمل عليها.
- النَّكيثة: النفس والأمر العظيم.
- الجُلَّى: الأمر العظيم.
- الحُماة (جمع حامٍ): من يحمي الشيء ويدافع عنه أو يضطلع بأمره.
- المضاضة: الحرقة والألم.
- الحسام: السيف القاطع.
- المهند: المصنوع في الهند.
- ضَرْغَد: مَوْضِع.
مواد أخرى More