اللغة العربية تعاتب أهلها

رَجَعْتُ لنفْسِي فَاتَّهَمْتُ حَصَاتِي * وَنَادَيْتُ قَوْمِي فَاحْتَسَبْتُ حَياتِي
رَمَوْنِي بِعُقْمٍ فِي الشَّبَابِ وَلَيْتَنِي * عَقِمْتُ فَلَمْ أَجْزَعْ لِقَوْلِ عُدَاتِــي 
وَلَدْتُ وَلَمَّا لَمْ أَجِدْ لِعَرَائِسِـــــي * رِجَالاً وَأَكْفَاءً وَأَدْتُ بَنَاتِـــــــي 
وَسِعْتُ كِتابَ اللهِ لَفْظًا وَغَايَـــةً * وَمَا ضِقْتُ عَنْ آيٍ بِهِ وَعِظَاتِ 
فَكَيْفَ أَضِيقُ الْيَوْمَ عَنْ وَصْفِ آلةٍ * وَتَنْسِيقِ أَسْمَاءٍ لِمُخْترَعَــاتِ 
أَنَا الْبَحْرُ فِي أَحْشَائِهِ الدُّرُّ كَامِنٌ * فَهَلْ سَأَلُوا الْغَوَّاصَ عَنْ صَدَفَاتِي

 

الشاعر

هو محمد حافظ إبراهيم ( 1872 - 1932م) شاعر مصري من شعراء النهضة الأدبية الحديثة.

عرف بمناصرة مطالب الشعب وقضايا الأمة والتعبير عن ذلك في شعره، وكان من أنصار المدرسة الأدبية المحافظة التي تدعو إلى التأسي بالشعر العربي القديم في عهود قوته. 

القصيدة

أنشأ حافظ إبراهيم هذه القصيدة على لسان اللغة العربية، شاكيًا وضعها في بداية القرن العشرين إبّان فترة الاستعمار الغربي.
حيث كانت العربية تعاني من الإهمال والاتهام بأنها لا يمكن أن تعبر عن العلوم والمخترعات الحديثة، وقد وصل الأمر إلى أن بعض المثقفين دعا إلى نبذها واستعمال اللغات الغربية بدلها في التعليم والثقافة والإعلام.

النحو: الإضافة

* يتألف التركيب الإضافي من عنصرين هما المضاف والمضاف إليه.

* يعرب المضاف حسب موقعه من الإعراب، أما المضاف إليه فيكون مجرورا دائما مثل: وَصْف آلةٍ وَتَنْسِيق أَسْمَاءٍ.

المضاف إلى ياء المتكلم

الاسم المضاف إلى ياء المتكلم لا تظهر الحركات على آخره بل يبقى على صورة واحدة، وقد وردت منه أمثلة كثيرة في هذا النص منها: حَصَاتِي، عُدَاتِي، حَياتِي.

البلاغة: الاستفهام

الاستفهام أحد أساليب الإنشاء الطلبي، والغرض الأصلي منه هو طلب الإخبار، ولكنه قد يخرج عن ذلك خاصة في الاستعمال الأدبي إلى أغراض أخرى تفهم من سياق الكلام وموقف المتكلم منها الإنكار والنفي والتضجر والتحسر ...

ومن أمثلة ذلك في هذه الأبيات قول الشاعر:

فَكَيْفَ أَضِيقُ الْيَوْمَ عَنْ وَصْفِ آلةٍ * وَتَنْسِيقِ أَسْمَاءٍ لِمُخْترَعَــاتِ؟

حيث استعمل الاستفهام هنا للنفي والاستبعاد، أي أنه ينفي أن تكون اللغة العربية عاجزة عن وصف الآلات الحديثة.

العروض: البحر الطويل

* أتت هذه القصيدة على إيقاع البحر الطويل، وهو بحر من أكثر الأوزان العروضية استعمالا في الشعر العربي القديم.

* يتألف وزن البحر الطويل -في وضعه الأصلي- من تفعيلتين هما: فُعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ. وتتعاقب هاتان التفعيلتان في كل شطر هكذا:

 فُعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ فُعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ * فُعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ فُعُولُنْ مَفَاعِيلُنْ

* يجوز في "فعولن" حذف النون فتصبح "فعولُ".
ويجوز في "مَفَاعِيلُنْحذف الياء فتصبح "مَفَاعِلُنْ"، كما يجوز حذف اللام والنون منها فتصبح "مَفَاعِي".

* لمعرفة وزن البيت نكتبه كتابة عروضية صوتية (أي نكتب الحروف التي تنطق ونحذف الحروف غير المنطوقة) مشكّلة، ثم نضع أسفلها رموز الأصوات ("/" للحركة، و" ْ" للسكون)، ثم نضح التفعيلات المناسبة للتقطيع.  

مثال:

رَجَعْتُ لنفْسِي فَاتَّهَمْتُ حَصَاتِي * وَنَادَيْتُ قَوْمِي فَاحْتَسَبْتُ حَياتِي

رَجَعْتُ لِنَفْسِيْ فَتْ تَهَمْتُ  حَصَاتِيْ *  وَنَاْدَيْ  تُ قَوْمِيْ فَحْ  تَسَبْتُ حَيَاْتِيْ
//
 ْ/     // ْ/ ْ   / ْ   // ْ/      // ْ/ ْ    *  // ْ/ْ      / / ْ  / ْ / ْ     // ْ/     // ْ/ ْ
فُعُولُ    
مَفَاعِلُينْ    فُعُولُ    مَفَاعِي   *  فُعُولُنْ  مَفَاعِلُينْ        فُعُولُ   مَفَاعِي    



  

سل الأستاذ Ask the Teacher
نص Text
فيديو Video
ارفع ملفا Upload a file
اختر ملفا من جهازك
Select the file in your computer
للاستفادة من هذه الخدمة الرجاء الدخول عن طريق Sign in with
مفردات وعبارات
- الحصاة: العقل. ومعنى اتهمت حصاتي: شككت في عقلي وقدرتي.
- احتسبت حياتي: اعتبرتها انتهت وطلبت بها الأجر عند الله تعالى.
- العرائس: جمع عروس وهي المرأة عند زواجها، والمقصود هنا البنات.
- وأَد الشيء: دفنه، والمقصود بـ"وأدت بناتي" إخفاءهن لأن الجيل الحاضر لا يستحقهن.
- المخترعات: جمع مخترع وهو الشيء الجديد المستحدث. 
- أحشاء البحر: أعماقه.
- الصدفات: جمع صدفة وهي وعاء اللؤلؤ.

مواد أخرى More