إعداد اختبارات الأطفال الناطقين بغير العربية

إعداد اختبارات الأطفال الناطقين بغير العربية

تعد الاختبارات الأداة الفعالة في قياس وتقويم قدرات الأطفال الناطقين بغير العربية، ومعرفة مستواهم التحصيلي والوقوف على مدى تحقيق النواتج التعليمية.

ويعرف رشدي طعيمة الاختبار اللغوي: بأنه مجموعة من الأسئلة التي يطلبُ من الدّارسين أن يستجيبوا لها بهدف قياس مستواهم في مهارة لغويّة معيّنة، وبيان مدى تقدّمهم فيها ومقارنتهم بزملائهم.

 ويهدف اختبار الأطفال الناطقين بغير العربية في اللّغة العربيّة إلى تحقيق عدّة أمور منها: بيان مقدار ما حصله الأطفال من معلومات في اللّغة، وتشخيص مواطن الضّعف عند الأطفال حتّى يتمكن من معالجة مشكلات الاستعمال اللغوي عندهم، وحثّ الأطفال على الدّراسة، وذلك باطّلاعهم باستمرار على المستوى الذي بلغوه في المهارات اللغوية، كما تتيح لنا الاختبارات الحكم على نوع المادة التّعليميّة المُقدّمة للأطفال، وبيان مدى مناسبتها لهم، إضافة إلى توجيه الأطفال توجيهًا مناسبًا سواء من حيث ميولهم في القراءة أو اتجاهاتهم نحوها، وقياس قابليّة الطفل لتعلّم اللّغة، وتحديد مدى استعداده لذلك.

وتخدم الاختبارات اللغوية المهارات الأربع (الاستماع والمحادثة والقراءة والكتابة) إضافة إلى الأصوات والقواعد.
ففي الاستماع تمكننا الاختبارات من قياس مدى تمييز المسموع وفهمه، ومن الأسئلة المقترحة التي تعيننا على ذلك:

1-  أستمع وأشير للصورة المناسبة.

2- أجيب عن الأسئلة الآتية بنعم أو لا.

3- أضع دائرة حول الكلمة المختلفة في الجمل الآتية.

وفي المحادثة تعيننا الاختبارات على قياس قدرة الأطفال على الكلام في المواقف المختلفة والبسيطة ومن أمثلتها الأسئلة الآتية:

1- أتبادل الحوار مع زميلي.

2- أكمل الحوار الآتي.

3- أصل بين العبارتين اللتين تأتيان معًا.

أما في القراءة فتمكننا الاختبارات من قياس مدى فهم المقروء واستيعابه، ومن الأسئلة المقترحة لذلك:

1- أصل بين الكلمتين المترادفتين.

2- الإجابة عن أسئلة استيعاب تبدأ ب (كيف، أين، متى، هل)

3- أستخرج من النص معاني الكلمات الآتية.

وفي الكتابة تساهم الاختبارات بقياس مدى قدرة الأطفال على صياغة التراكيب اللغوية صياغة صحيحة خالية من الأخطاء، ويمكن الاستعانة بالأسئلة الآتية للكشف عن ذلك:

1- أكون من الكلمات الآتية جملا مفيدة.

2- أعبر عن الصور الآتية بما يناسبها.

3- أكمل الفراغ بالكلمة المناسبة.

هذا بالإضافة إلى ما تساهم به الاختبارات من الوقوف على مدى معرفة الأطفال للأصوات والتمييز بينها، وذلك بالاستعانة بالأسئلة الآتية:

1- أصل بين الحرف والكلمة التي تبدأ به.

2- أضع دائرة حول الحرف المناسب.

3- أكمل الكلمة بالحرف المناسب.

أما القواعد فنجد أن الاختبارات تكشف لنا بوضوح مدى تمكن الأطفال من القواعد النحوية والقدرة على توظيفها في شتى المجالات، ومن أمثلة الأسئلة المقترحة لذلك:

1-  أكمل الجمل الآتية بالفعل المناسب من الأفعال المذكورة.

2-  أصيغ جمل تعجب كما في المثال.

3-  أحاكي الأسلوب الآتي.

4-  أرتب الكلمات الآتية لأشكل جملة مفيدة.

وينبغي توظيف الألعاب اللغوية والرسومات والألوان وكل ما هو ممتع وشائق في تدريس الأطفال واختباراتهم على حدٍّ سواء.

وعند إعداد اختبارات الأطفال الناطقين بغير العربية ينبغي مراعاة الآتي:

1-  أن تكون تعليمات الاختبار واضحة للأطفال قبل الشروع فيه.

2-  أن يكون الاختبار خاليًا من الغموض، وأن تكون اللغة واضحة وسهلة، وخالية من الأخطاء الإملائية والطباعية.

3-  مراعاة الفروق الفردية والتدرج في عرض الأسئلة.

4-  استعمال ضمير المتكلم والفعل المضارع عند صياغة الأسئلة والبعد عن استعمال فعل الأمر.

5-  طرح مثال في بداية أسئلة الأنماط والتراكيب لمحاكاتها؛ لأن الهدف منها قياس قدرة الأطفال على صياغتها واستعمالها استعمالًا صحيحًا خاليًا من الأخطاء.

6-  وجود خيارات الإجابة في مستطيل أعلى أسئلة أكمل الفراغ.

7-  توظيف الصور التي تعزز الأسئلة وتعين على فهمها.

 

مدونات الكاتبة

سل الأستاذ Allo professeur !
نص Texte
فيديو Vidéo
ارفع ملفا Importer un fichier
اختر ملفا من جهازك
Importer un fichier
للاستفادة من هذه الخدمة الرجاء الدخول عن طريق Se connecter avec
مواد أخرى Plus