عَلاماتُ الرَّفْعِ 1/ 5 (الضَّمَّةُ)

علامات الرفع أربع هي: الضمّة والواو والألف والنون.
وفي هذا الدرس نقف مع العلامة الأولى وهي الضمّة لنعرف متى تكون علامة للرفع.

تأتي الضمة علامة للرفع في أربعة أنواع من الكلمات هي: 

الاسم المفرد

مثل: جاء زيـدٌ صاحِـبُ العلاء.
فـ"زيدٌ" اسم مفرد مرفوع و"صاحِبُ" اسم مفرد مرفوع، وعلامة رفع كل منهما هي الضمة الظاهرة على آخره
.

جمع التكسير
مثل: بَنَى حَضَارَتَنَا رِجَالٌ عُظَمَاءُ.
فـ"رجالٌ" جمع رَجُل، و"عظماءُ" جمع عَظِيم، وكل منهما جمع تكسير مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

جمع المؤنث السالم
مثل: الطَّالِبَاتُ الْمُجْتَهِدَاتُ مُحْتَرَمَاتٌ.
فالطالباتُ جمع طَالِبَة، والمُجْتَهِداتُ جمع مُجْتَهِدَة، ومحترماتٌ جمع مُحْتَرَمَة، وكل من هذه الجموع جمع مؤنث سالم مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

الفعل المضارع الذي لم يتصل به شيء
أي الذي لم يتصل بآخره شيء يمنع رفعه بالضمة الظاهرة، مثل: يصِلُ ويَكْتُبُ ويَجْتَهِدُ، أو المقدرة مثل: يَهْتَدِي ويَدْعُو ويَسْعَى
.

الرفع حالة إعرابية تأتي عليها الكلمات إذا اقتضت وظيفتها النحوية ذلك، ومن الوظائف النحوية التي تقتضي الرفع الفاعل والمبتدأ والخبر والفعل المضارع المجرد من عوامل النصب والجزم.
وعلامات الرفع أربع هي الضمة، والواو، والألف، والنون. 
والضمة هي أهم هذه العلامات وأكثر شيوعا في الكلمات العربية، لذلك يعتبرها النحاة علامة الرفع الأصلية، ويعتبرون ما سواها علامات فرعية تنوب عنها.

وتكون الضمة علامة للرفع في أربعة أنواع من الكلمات هي:

1
 الاسم المفرد:
وهو الاسم الذي يدل في دلالته العددية على مسمى واحد لا أكثر، فهذا النوع من الأسماء علامة رفعه هي الضمة.
وقد مثّل له الناظم بقوله: جاء زيدٌ صاحِبُ العلاء، فزيدٌ اسم مفرد وهو هنا فاعل مرفوع وعلامة على رفعه الضمة الظاهرة على آخره، وصاحبُ اسم مفرد مرفوع لأنه نعت لزيد وعلامة رفعه كذلك الضمة
.
وإذا كان الاسم المفرد من الأسماء التي ذكرنا في الدرس الماضي أنها لا تظهر عليها الحركات، فإن علامة رفعه تكون الضمة المقدرة حسب مصطلح النحاة، مثل قوله تعالى: "وَقَالَ مُوسَى رَبِّي أَعْلَمُ بِمَنْ جَاءَ بِالْهُدَى مِنْ عِنْدِهِ"، فـ"مُوسَى" فاعل مرفوع وعلامة رفعه ضمة مقدرة لا يمكن ظهورها لأنه اسم مقصور، و"رَبِّي" مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه ضمة مقدرة لا تظهر كذلك لأنه اسم مضاف إلى ياء المتكلم.

 جمع التكسير:
وهو الجمع الذي تتكسر أي تتغير بنية مفرده عند جمعه، وقد يكون ذلك التغيير بالزيادة (رَجُل/ رِجال)، وقد يكون بالنقصان (كِتاب/ كُتُب)، وقد يكون بتغيير في الحركات (أَسَد/ أُسْد).
فهذا النوع من الجموع إذا جاء مرفوعا تكون علامة رفعه الضمة مثل
:
بَنَى حَضارَتَنا رجالٌ عُظماءُ.
في المكتبة كتبٌ وصحفٌ قيّمةٌ.
فـ"رجالٌ" جمع تكسير مرفوع لأنه فاعل، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، و"عظماءُ" جمع تكسير مرفوع لأنه نعت للفاعل، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.
و"كُتُبٌ" جمع تكسير مرفوع لأنه مبتدأ وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره، و"صُحُفٌ" جمع تكسير مرفوع لأنه معطوف على المبتدأ وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره.

3
 جمع المؤنث السالم:
وهو الجمع المؤنث الذي سلمت بنية مفرده من التكسير عند جمعه مثل مسلمات وصالحات وشجرات، وهذا هو الأصل في هذا الجمع، لكنّ هناك جموعا كثيرة ألحقت به بعضها غير مؤنث وبعضها لم تسلم بنية مفرده من التكسير؛ لذلك عرفه بعض النحاة بأنه الجمع المختوم بألف وتاء زائدتين.
وعلامة رفع هذا الجمع هي الضمة كقوله تعالى: "وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ" فـ"الْمُؤْمِنَاتُ" اسم مرفوع لأنه معطوف على مبتدأ وعلامة رفعه الضمة لأنه جمع مؤنث سالم. 

4
 الفعل المضارع الذي لم يتصل به شيء: 
وهو الفعل المضارع الذي لم يتصل بآخره شيء يقتضي بناءه أو رفعه بالنون مثل: يصلُ ويهتدِي، فالأول مرفوع بضمة ظاهرة والثاني بضمة مقدرة لأنه معتل الآخر.
أما إذا اتصلت بآخر الفعل المضارع نون النسوة كقوله تعالى: "وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلَادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ"، أو نون التوكيد كقوله تعالى: "لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونًا مِنَ الصَّاغِرِينَ" فإنه يكون مبنيا، وأما إذا اتصلت بآخره ألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة فإن علامة رفعه حينئذ هي النون كما سنجد في درس علامات الرفع (النون). 

سل الأستاذ Hocaya sor
نص Metin
فيديو Video
ارفع ملفا Dosya yükle
اختر ملفا من جهازك
Bilgisayardan Bir Dosya Seçin
للاستفادة من هذه الخدمة الرجاء الدخول عن طريق Aracılığıyla Giriş
اللُغةDil
​مُصْطَلَحاتٌ:
الرَّفْعُ: ​الرَّفْعُ ضِدُّ الوَضْعِ. رفعَ الشَّيْءَ أعْلاهُ، وارْتَفَعَ الشيءُ عَلا. والرَّفْعُ في اصْطِلاحِ النُّحاةِ حالَةٌ إعْرابِيّةٌ تأتي عَلَيْها الكَلِمَةُ إذا كانَتْ فاعِلا أوْ مُبْتَدَأً أوْ خَبَرًا...
الِاسْمُ الْمُفْرَدُ: هُوَ الاسْمُ الَّذي يَدُلُّ عَلَى واحِدٍ أوْ واحِدَةٍ.
جَمْعُ التَّكْسِيرِ: هُوَ الْجَمْعُ الَّذِي تَتَكَسَّرُ (تَتَغَيَّرُ) بُنْيَةُ مُفْرَدِهِ عِنْدَ جَمْعِهِ. 
جَمْعُ الْمُؤَنَّثِ السَّالِمُ: هُوَ -في الأصْلِ- الجَمْعُ الْمُؤَنَّثُ الَّذِي تَسْلَمُ بُنْيَةُ مُفْرَدِهِ عِنْدَ جَمْعِهِ مِن التَّكْسير، والمَقْصودُ بِهِ هُنا الاسْمُ الْمُؤَنَّثُ الَّذِي جُمِعَ بِزِيادَةِ بِأَلِفٍ وتاءٍ في آخِرِهِ.

مَتْنُ الآجُرُّومِيَّةِ (النَّصُّ الْأَصْلِيُّ):

"لِلرَّفْعِ أَرْبَعُ عَلَامَاتٍ: الضَّمَّةُ، وَالْواوُ، وَالْأَلِفُ, وَالنُّونُ.

فَأَمَّا الضَّمَّةُ فَتَكُونُ عَلَامَةً لِلرَّفْعِ فِي أَرْبَعَةِ مَوَاضِعَ: فِي الِاسْمِ الْمُفْرَدِ, وَجَمْعِ التَّكْسِيرِ, وَجَمْعِ الْمُؤَنَّثِ السَّالِمِ, وَالْفِعْلِ الْمُضَارِعِ الَّذِي لَمْ يَتَّصِلْ بِآخِرِهِ شَيْءٌ".

مواد أخرى Daha Fazla