النَّصُّ

​إِذَا الشَّعْبُ يَوْمًا أَرَادَ الْحَيَاةَ              فَلَا بُدَّ أَنْ يَسْتَجِيبَ الْقَدَرْ
وَلَا بدَّ لِلَّيْلِ أَنْ يَنْجَلِي                    وَلَا بُدَّ لِلْقَيْدِ أَنْ يَنْكَسِرْ
وَمَنْ لَمْ يُعَانِقْهُ شَوْقُ الْحَيَاةِ               تَبَخَّرَ فِي جَوِّهَا وَانْدَثَرْ
فَوَيْلٌ لِمَنْ لَمْ تَشُقْهُ الْحَيَا                 ةُ مِنْ صَفْعَةِ الْعَدَمِ الْمُنْتَصِرْ
كَذَلِكَ قَالَتْ لِيَ الْكَائِنَاتُ                 وَحَدَّثَنِي رُوحُهَا الْمُسْتَتِرْ

الشَّاعِرُ

وُلِدَ أَبُو الْقَاسِمِ الشَّابِّيُّ فِي الرَّابِعِ وَالْعِشْرِينَ مِنْ فِبْرَايِرَ/شُبَاطَ عَامَ 1909م فِي بَلْدَةِ توزر فِي تُونِسَ. دَرَسَ فِي الزَّيْتُونَةِ، وَلَكِنَّ مَرَضَ الْقَلْبِ الَّذِي لَازَمَهُ قَضَى عَلَيْهِ فِي رَيْعَانِ الشَّبَابِ فِي التَّاسِعِ مِنْ أُكْتُوبَرَ/تِشْرِينَ الْأَوَّلِ مِنْ عَامِ 1934.

لَمْ يَلْقَ الشَّابِّيُّ اهْتِمَامًا كَبِيرًا وَشُهْرَةً إِلَّا بَعْدَ مَوْتِهِ، مَعَ أَنَّ لَهُ دِيوَانَ شِعْرٍ فِيهِ قَصَائِدُ وَأَنَاشِيدُ، تَأَثَّرَ فِيهَا بِشُعَرَاءِ الْمَهْجَرِ.

الْقَصِيدَةُ

لَحْنُ الْحَيَاةِ قَصِيدَةٌ يَتَغَنَّى فِيهَا الشَّابِّيُّ بِقُوَّةِ إِرَادَةِ الْإِنْسَانِ لِلْحَيَاةِ وَقُدْرَتِهِ عَلَى تَغْيِيرِهَا إِذَا هُوَ تَعَلَّقَ بِالْحَيَاةِ وَأَحَبَّهَا، وَيَذُمُّ فِيها الْخُنُوعَ وَالْعَجْزَ، وَيَدْعُو إِلَى الثَّوْرَةِ عَلَى الْأَوْضَاعِ، وَيُبَشِّرُ بِاسْتِجَابَةِ الْقَدْرِ.

سَحْبٌ وَإِسْقَاطٌ
تَوْصيل
اخْتِيَارٌ مِنْ مُتَعَدِّدٍ
صَوَابٌ أَوْ خَطَأٌ
مَلْءُ الْفَرَاغَاتِ
إنْتَاج شَفَوي
أسْئِلَة وأجْوِبَة حَولَ هَذا النَّشاط
خِدْمَات
Services
 
تَسْجيل الدُّخول
Sign in
مُذَكِّرَتي
My Notepad
ارْسِل إلى مِحْفَظَتي
Send To my protfolio
مفردات
Vocabulary
مُعالِج النُّصوص
Text Editor
تَشْكِيل
Vocalization
تَرْجَمَة
Translation
قَامُوس
Dictionary
عِبارات
Expression
حَضارة
Civilization
27/10/2013
27/10/2013
28/07/2013
17/04/2013
16/04/2013
25/02/2013
18/02/2013
من نحن | إلى الجزيرة | بيانات صحفية | خريطة الموقع | مركز المساعدة | تواصل معنا | أعلن معنا
جميع حقوق النشر محفوظة 2014 - 2010 (انظر اتفاقية استخدام الموقع)