الأفْعال

ينقسم الفعل في اللغة العربية من حيث الصيغة والدلالة على الزمن إلى ثلاثة أقسام هي:

1 - الماضي: 
ويدل على وقوع حدث في الزمن الماضي، وهو -في الأصل- مبني على الفتح مثل: جاءَ ، حاورَ، اكتشــفَ.


2 - المضارع: 
ويدل على وقوع الفعل في الحاضر، أو المستقبل مثل: يقدمُ المذيع نشرة الأخبار، سيسافر الوفد غدا.
ويمتاز المضارع بزيادة أحد حروف "نأيت" (ن، أ، ي، ت) في أوله: أنا أكتب، نحن نـكتب، أنت تـكتب، هو يـكتب... 
وهو معرب، ويكون مرفوعا إذا لم تدخل عليه أداة نصب أو أداة جزم، مثل: المعلم يشرحُ الدرس.

3 - الأمر: 
ويدل على طلب فعل أمر معين في الحاضر أو المستقبل (أي بعد وقت التكلم)، وهو مبني على السكون غالبا مثل: اجتهـدْ يا طالب، ويحذف آخره إذا كان حرف علة مثل: ادعُ، اسعَ، ارمِ.

نماذج من تصريف الفعل في الصيغ الثلاث:

الْمَاضِي  

الْمُضَارِعُ

الْأَمْرُ

كَتَبَ

يَكْتُبُ  

اُكْتُبْ

سَمِعَ

يَسْمَعُ

اِسْمَعْ

بَحَثَ      

يَبْحَثُ  

اِبْحَثْ

دَعَا

يَدْعُو

اُدْعُ

سَاعَدَ

يُساعِدُ

سَاعِدْ

أَخْبَرَ      

يُخْبِرُ

أَخْبِرْ 

اِجْتَهَدَ      

يَجْتَهِدُ

اِجْتَهِدْ


In Arabic, there are only three verb tenses.

The perfect الماضي

The perfect is the past tense. Its last letter is always in the accusative case (NASB). Examples: جَاءَ، حَاوَرَ، اكْتَشَـفَ...

The imperative: الأمر

It is used, as in other languages, to express commands or requests. It's last letter is always in the jussive case (Sukun)  Example: مثل: اِجْتَهِـدْ

This Sukun can also be omitted such as: اُدْعُ إِلَى الْخَيْرِ

The Imperative: المضارع

It is used to express a general truth or an action that happens in the present. For example: يقدمُ المذيع نشرة الأخبار...

It is also used to express an action in the future provided it is preceded by some given prefixes or words.

Example: سيسافر الوفد غدا

The imperfect verb always commences with one of the following four letters: (ن، أ، ي، ت)
Examples:  أَنَا أَكْتُبُ، نَحْنُ نَكْتُبُ، أَنْتَ تَكْتُبُ، هُوَ يَكْتُبُ ...

The imperfect verb is always in the nominative case, either by an apparent Damma or a nun (ن) unless an agent of Nasb or Jazm precedes it. Examples: الْمُعَلِّمُ يَشْرَحُ الدَّرْسَ، الْمُعَلِّمُونَ يَشْرَحُونَ الدُّروسَ.

A comparative chat of the three tenses. (See the arabic text)

)

أقسام الفعل في اللغة العربية من حيث الصيغة والدلالة على الزمن ثلاثة وهي:

أولا : الماضي
دلالته:
يدل الفعل الماضي بصيغته الأصلية على وقوع حدث في الزمن الماضي مثل قوله تعالى: "فَلَمَّا جَاءَ أَمْرُنَا نَجَّيْنَا صَالِحًا...". 
وقد يفيد المستقبل إذا كانت هناك قرينة تدل على ذلك مثل قوله تعالى "يَقْدُمُ قَوْمَه يَوْمَ اْلقِيَامَةِ فَأَوْرَدَهُمُ النَّار".

شكله:
يكون الفعل الماضي مبنيا على:
- الفتح وهي صيغته الأصلية مثل: كتبَ، سمعَ، شاهدَ.
- السكون إذا اتصل به أحد ضمائر الرفع (تُ، تَ، تِ، نا، نَ) مثل: كتبْتُ، كتبْنا، كتبْنَ...
- الضم إذا اتصل به واو الجماعة مثل: كتبُوا، اجتهدُوا.

ثانيا: الأمر 
دلالته:
يدل الأمر على طلب فعل أمر معين في الحاضر أو المستقبل (أي بعد وقت التكلم)، مثل قوله تعالى: "اذْهَبْ بِكِتَابِي هَذَا فَأَلْقِهْ إِلَيْهِمْ ثُمَّ تَوَلَّ عَنْهُمْ فَانْظُرْ مَاذَا يَرْجِعُونَ". 
وقد يدل على طلب الاستمرار في الفعل مثل قوله تعالى: "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ اتَّقِ اللهَ".

شكله:
ذكر الناظم هنا -تبعًا لمذهب الكوفيين- أن فعل الأمر مجزوم، لكن جمهور النحاة يرونه مبنيًّا، ويكون بناؤه على:
- السكون في الفعل الصحيح الآخر مثل: اكتبْ، اعلمْ، اجتهـدْ.
- حذف حرف العلة في الفعل المعتل الآخر مثل: ادعُ، اسعَ، ارمِ.
- حذف النون في أمر الواحدة أو الاثنين أو الجماعة مثل: اكتبي، اكتبا، اكتبوا.
-
ثالثا: المضارع 
دلالته:
يدل المضارع في وضعه الأصلي على وقوع الفعل في الحاضر، مثل قوله تعالى: "وَتَرَاهُمْ يَنْظُرُونَ إِلَيْكَ وَهُمْ لَا يُبْصِرُونَ".
ويدل على المستقبل إذا صاحبته قرينة تفيد المستقبل مثل قوله تعالى: "سَيَعْلَمُونَ غَدًا مَنِ الْكَذَّابُ الأَشِرُ".
وقد يفيد وقوع حدث في الماضي إذا دلّ السياق على ذلك كقوله تعالى: " قَدْ نَرَى تَقَـلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ".

شكله:
يكون المضارع مبدوءًا بأحد حروف "نأيت" (ن، أ، ي، ت) مثل: أنا أكتب، نحن نـكتب، أنت تـكتب، هو يـكتب... 
والمضارع معرب يتغير آخره بتغير العوامل الداخلة عليه، فقد يكون:
- مرفوعا بالضمة (يكتبُ) أو بالنون (يكتبون) .
- منصوبا بالفتحة (لن يكتبَ) أو بحذف النون (لن يكتبوا).
- مجزوما بالسكون (لم يكتبْ) أو بحذف النون (لم يكتبوا) أو بحذف حرف العلة (لم يدْعُ).

ويُبنى المضارع على الفتح إذا اتصلت به نون التوكيد مثل قوله تعالى: "لَيُسْجَنَنَّ وَلَيَكُونَنْ مِنَ الصَّاغِرِينَ"، وعلى السكون إذا اتصلت به نون النسوة مثل قوله تعالى: "وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ".  

سل الأستاذ Ask the Teacher
نص Text
فيديو Video
ارفع ملفا Upload a file
اختر ملفا من جهازك
Select the file in your computer
للاستفادة من هذه الخدمة الرجاء الدخول عن طريق Sign in with
مَتْنُ الآجُرُّومِيَّةِ (النَّصُّ الْأَصْلِيُّ):

"الْأَفْعَالُ ثَلَاثَةٌ : ماض وَمُضَارِعٌ, وَأَمْرٌ, نَحْوَ ضَرَبَ, وَيَضْرِبُ, وَاضْرِبْ. 
فَالْمَاضِي مَفْتُوحُ الْآخِرِ أَبَدًا. 
وَالْأَمْرُ: مجزوم أَبَدًا. 
والمضارع مَا كَانَ فِي أَوَّلِهِ إِحْدَى اَلزَّوَائِدِ اَلْأَرْبَعِ الَّتِي يَجْمَعُهَا قَوْلُكَ "أَنَيْتُ" وَهُوَ مَرْفُوعٌ أَبَدًا, حَتَّى يَدْخُلَ عَلَيْهِ نَاصِبٌ أَوْ جَازِمٌ".
مواد أخرى More