​الْمَفْعُولُ لِأَجْلِهِ The complement of cause

  • إظهار التشكيل
  • المفعول لأجله اسم يبين سبب وقوع الحدث (أي أنه يجيب عن "لماذا وقع كذا؟" مثل:
    - قمت إجلالًا لِلعالمِ. إجلالًا: مفعول لأجله يبين سبب القيام. (لماذا قمت؟ إجلالًا للعالم، أي تقديرا له).
    - زرت أحمد ابتغاءَ البر. ابتغاءَ: مفعول لأجله يبين سبب الزيارة. (لماذا زرت أحمد؟ ابتغاءَ البر).

  • الأصل في المفعول لأجله أن يكون منصوبا مثل: سافر زيدٌ طلـبًـا لِلعلمِ.

  • يأتي المفعول لأجله مجرورا مسبوقا بحرف جر يفيد التعليل (لِـ، مِنْ، فِي) مثل: سافر زيدٌ لِطلـبِ العلم.  
للتوسع انظر الشرح الأشمل.
The complement of cause 

The additional cause is a verbal noun, مصدر that indicates the motive or reason for an action giving an answer to the question: "why have you done this? 
Ex. قمت إجلالا للعالم (I stood up for respect to the scholar)
The complement of cause takes the accusative case, النصب, except when it is preceded by a preposition indicating the cause. Ex. سافر زيد طلبا للعلم / سافر زيد لطلب العلم

المفعول لأجله

تعريفه
هو  مصدر يبين سبب وقوع الحدث.
وهم ما أشار إليه الناظم بقوله: "وهو الذي جاء بيانا لسبب كينونة العامل فيه"، أي سبب وقوع الفعل العامل في المفعول لأجله مثل: قمت إجلالًا لِهذا الحبر.

حكمه
الأصل في المفعول لأجله أن يكون منصوبا كسائر المفاعيل ويجوز جرّه بأحد الحروف الدالة على التعليل، ويخضع ذلك من حيث الاستعمال للصورة التي يأتي عليها كما يلي:
- المفعول لأجله المجرد من الإضافة وأداة التعريف الأكثر فيه النصب مثل: أتيت رغبةً في التعلم.
وقد يجر كقول الشاعر:
مَنْ أَمَّكُمْ لِرَغْبَةٍ فِيكْم جُبِرْ * ومَنْ تَكونُوا ناصِريهِ يَنْتَصِرْ

-المفعول لأجله  المعرف بأداة التعريف الأكثر فيه الجر بحرف جر مثل: سافرت للتنزهِ
وقد ينصب كقول الشاعر:
لا أَقْعُدُ الجُبْنَ عنِ الْهَيْجاءِ * وَلَوْ تَوَالتْ زُمَرُ الأَعداءِ

المفعول لأجله المضاف يستوي فيه النصب والجر مثل قوله تعالى: "ولَا تَقْتُلُوا أَوْلَادَكُمْ خَشْيَةَ إِمْلَاقٍ"، وقوله: "وإنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللهِ".

 تنبيه
يشترط في نصب الاسم المبيِّن للسبب مفعولًا لأجله أن يكون مصدرا دالا على عمل مجرد (أي قلبي غير محسوس) مثل الرغبة والرهبة والتعظيم والتكريم والخوف والطمع... كقوله تعالى: "يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا".
فإذا كان مصدرا دالا على عمل محسوس لزم جره بحرف جر مثل: جلست للقراءة.
وكذلك إذا لم يكن مصدرا كقوله صلى الله عليه وسلم: "دخلت امرأة النار في هرةٍ حبستها". 

سل الأستاذ Ask the Teacher
نص Text
فيديو Video
ارفع ملفا Upload a file
اختر ملفا من جهازك
Select the file in your computer
للاستفادة من هذه الخدمة الرجاء الدخول عن طريق Sign in with
مَتْنُ الآجُرُّومِيَّةِ (النّصّ الأصْلِيّ):
"وَهُوَ الِاسْمُ الْمَنْصُوبُ, الَّذِي يُذْكَرُ بَيَانًا لِسَبَبِ وُقُوعِ الْفِعْلِ، نَحْوَ قَوْلِكَ: قَامَ زَيْدٌ إِجْلَالًا لِعَمْرٍو، وَقَصَدْتُكَ ابْتِغَاءَ مَعْرُوفِكَ".  
مواد أخرى More