التوكيد

  • إظهار التشكيل
التوكيد 
  • يستخدم التوكيد في التركيب لتقوية المعنى المراد ونفي احتمال غيره.
مثال: جاء المدير نفسه.
نفسه: اسم يؤكد أن الذي جاء هو المدير نفسه لا نائبه ولا كاتبه...
  • ألفاظ التوكيد المتداولة هي: النفس، والعين، وكلّ، وأجمع.
     
  • يسمى الاسم المراد توكيده مؤكَّدا، ويسمى اللفظ الذي يؤكد به توكيدا.
     
  • يتبع التوكيد للمؤكد في الإعراب مثل:
- جاء زيدٌ نفـسُــه. 
ـ رأيت زيدًا نفـسَــه. 
ـ مررت بزيدٍ نفـسِــه. 
  • يلحق بلفظ التوكيد ضمير يطابق المؤكد مثل:
- جاء خالد عينـه.
ـ جاءت هند عينـها.
جاء الطالبان كلاهما.
جاءت الطالبتان كلتاهما.
ـ نجح الطلاب كلـهم.
ـ نجحت الطالبات كلـهن.

تنبيه:
تستخدم "أنفسهم" و"أعينهم" لتأكيد المثنى والجمع: جاء الطالبان أنفسهم - جاء الطلاب أنفسهم.

لِلتَّوَسع انْظُر الشّرح الأشمل.
التوكيد
 * أقسام التوكيد:
ينقسم التوكيد إلى قسمين: توكيد لفظي وتوكيد معنوي.
أولا: التوكيد اللفظي:
ويكون بإعادة المُؤكّد بلفظه أو بمرادفه لتقريره في نفس السامعِ وإزالة احتمال غيره. 
ويقع هذا النوع من التوكيد في:
- الاسم مثل: زرت زيدا زيدا/ قُمنا نحن. 
- الفعل مثل: جاء جاء محمد/ جاء أتى محمد. 
-الحرف مثل: لا لا أخون الأمانة.
ثانيا: التوكيد المعنوي:
وهو الذي ذكره الناظم هنا، ويكون بذكر أحد ألفاظ التوكيد مضافا إلى ضمير يناسب المؤكد.

* ألفاظ التوكيد:
الألفاظ التي تستعمل في المركب التوكيدي وتعرب توكيدا هي: 
- النّفس، والعَين: وتفيدان توكيد أن المقصود هو المؤكد ذاته لا غيره، مثل جاء المديرُ نفسُه، ولقيت خالدًا عينَه.
- كلّ، وجميع، وأجمع (وتوابعها وهي أكتع وأبتع وأبصع)، وعامّة: وتفيد توكيد الإحاطة والشمول، ويمكن أن يجمع بين لفظين من هذه الألفاظ لتقوية التوكيد مثل قوله تعالى "فسجدَ الملائكةُ كلُّهُم أجْمَعُونَ".
- كلا، وكلتا: وتفيدان شمول الحكم للاثنين المذكورين، مثل: نجح الطالبان كلاهما، وفازت الطالبتان كلتاهما. 

* موقع التوكيد وإعرابه:
يأتي لفظ التوكيد بعد المؤكد ويتبع له في الإعراب، مثل: جاء القومُ كلُّهم، وزرت القومَ كلَّهم، وسلمت على القومِ كلِّهم. فـ"كلّهم" هنا تعرب توكيدا مرفوعا في الجملة الأولى، ومنصوبا في الثانية، ومجرورا في الثالثة تبعا للمؤكد.
وقد يسبق لفظ التوكيد بباء زائدة مثل: جاء المديرُ بنفسِه.
أما إذا تقدم لفظ يفيد التوكيد على المؤكَّد فإنه يعرب بحسب موقعه من الإعراب، ولا يسمى هنا توكيدا من الناحية النحوية. فلو قلت: كلّ إخوتنا طيبون، فإن "كلّ" تعرب مبتدأ لا توكيدا.

* مطابقة التوكيد للمؤكد في التعريف:
يتبع التوكيد للمؤكد في التعريف ويعرّف بإضافته إلى ضمير يناسب المؤكد، مثل: جاء المعلم نفسه، جاءت المعلمة نفسها، جاء المعلمون أنفسهم، جاء المعلمات أنفسهن.
أما إذا كان المؤكد مثنّى فالأصحّ تأكيده بما يؤكد به الجمع مثل: جاء المعلمان أنفسهم. وقد يؤكد بالتثنية مثل: جاء المعلمان نفساهما، جاءت المعلمتان نفساهما.
والتوكيد في الأصل خاص بالمعارف، وقد تؤكد النكرة إذا كانت محدودة مثل: سافر زيد أسبوعًا كلَّه.

* توكيد الضمير:
إذا أردت توكيد ضمير الرفع المتصل أو المستتر بالنفس أو العين فيلزم أن تؤكده قبل ذلك بضمير منفصل مثل: جئت أنت نفسك، جاء هو نفسه. أما ضمائر النصب والجر فيمكن تأكيدها مباشرة مثل: أكرمته نفسه، مررت به نفسه.  

سل الأستاذ Hocaya sor
نص Metin
فيديو Video
ارفع ملفا Dosya yükle
اختر ملفا من جهازك
Bilgisayardan Bir Dosya Seçin
للاستفادة من هذه الخدمة الرجاء الدخول عن طريق Aracılığıyla Giriş
مَتْنُ الآجُرُّومِيَّةِ (النَّصُّ الأَصْلِيُّ):
لتَّوْكِيدُ تابعٌ لِلْمُؤَكَّدِ فِي رَفْعِهِ وَنَصْبِهِ وَخَفْضِهِ وَتَعْرِيفِهِ. 
وَيَكُونُ بِأَلْفَاظٍ مَعْلُومَةٍ، وَهِيَ: النَّفْسُ، وَالْعَيْنُ، وَكُلُّ، وَأَجْمَعُ، وَتَوَابِعُ أَجْمَعَ، وَهِيَ أَكْتَعُ، وَأَبْتَعُ، وَأَبْصَعُ. 
تَقُولُ قَامَ زَيْدٌ نَفْسُهُ، وَرَأَيْتُ الْقَوْمَ كُلَّهُمْ، وَمَرَرْتُ بِالْقَوْمِ أَجْمَعِينَ".
مواد أخرى Daha Fazla