العَرَبُ في جَزِيرَةِ مَدَغَشْقَر Madagaskar Adasındaki Araplar

  • إظهار النص
  • إظهار التشكيل

السيد عباد درويش مواطن من مدغشقر، أصوله يمنية، قبل حوالي 120 عاما غادر جده وبعض رفاقه صنعاء، ركبوا سفينة شقوا به عُبَابَ البحر حتى وصلوا مدغشقر. قبلهم بقرون عِدّة وصلَ عربٌ آخرون إلى هذه الجزيرة.

- "هناك جُزُرٌ يمكنُ الوصول إليها بعد رحلة ساعتين بقَارِب سريع، في هذه الجزرِ هناك بيوتٌ ومقابرُ عربية تعود إلى القرن الثامن الميلادي".

واحد من آخر البيوت المبنية على طراز عربي في مهجانجا غرب مدغشقر  يهدم ليبنى مكانه بيت حديث.
أقواس وأبواب لا تختلف كثيرا عما يوجد في  بلدات ومدن اليمن وعمان، اضطلع العرب بدور مهم في تاريخ مدغشقر، وأسسوا أول الإمارات في بلد لم يكن يعرف أي تنظيم سياسي.

في المسجد الذي يصلي فيه السيد عبّاد يفتخر أغلب المصلين بأصلهم العربي. اختلط العرب بالآسيويّين والأفارقة وذابوا في النسيج الديمغرافي للبلد، تشير الدراسات إلى أن سبع قبائل في مدغشقر أصولها عربية.

- "أجدادي أصولهم عربية من مسقط، هاجروا إلى مدغشقر قديما واستقروا هنا في مهجانجا".

دومينيك أرموند يفتخر هو أيضا بأصله العربي، لا يدق دومينيك حبوبا للحصول على دقيق، إنه يدق لحاء شجر لصنع ورق يسمونه ورق الأنتمور، أو الورق العربي، لهذا الورق قصة يرويها الأجداد للأحفاد.

- "العرب هم من اخترع هذا الورق، فقد غرقت سفينة كانوا يحملون على متنها نسخا من القرآن،  جنوب غرب مدغشقر، وفكروا في كتابة القرآن قبل نسيانه".

كان العربُ يطبخون لِحَاء شجرة تدعى "هافونا" ثم يدقونه وبعد أن يصير عجينا يفرشونه على أوراق الموز، بعد ذلك يُنْشَرُ تحتَ أشعةِ الشمس حتى يجف. اليوم تصنع من هذا الورق تحفٌ تذكارية يشتريها السياح الأجانب.

رغم تغير الأحوال ما زال سكان مدغشقر يُقَدِّسُونَ ما كان يكتب على هذا الورق. يسمون هذه الكتابة "سوراب"، وهي إشارة إلى سور القرآن الكريم.

كان العرب قبل قرون ينفردون بمعرفة القراءة والكتابة في مدغشقر، علَّموا السكان الآخرين الكتابة، فأصبحت اللغة الملغاشية تكتب بالخط العربي، بقي الأمر على هذا الحال حتى القرن التاسع عشر الميلادي، اليوم تكتب لغة مدغشقر باللاتينية لكنها تَعِجُّ بالكلمات العربية.

تحية السكان في مدغشقر حتى الآن هي السلام عليكم، وأسماء أيام الأسبوع السبعة عربية، أما الحرف العربيّ فيتقصر استعماله على أسماء بعض المحلات التجارية وواجهات المساجد والأضرحة.

عبر هذه الشواطئ على خليج الموزمبيق وصل أوائل العرب إلى مدغشقر، ليسهموا خلال قرون من الزمن في الحياة السياسية والاقتصادية والدينية لهذا البلد.

اختبر مستواك Seviyenizi test edin تشكيل Harekelendirme
سل الأستاذ Hocaya sor
نص Metin
فيديو Video
ارفع ملفا Dosya yükle
اختر ملفا من جهازك
Bilgisayardan Bir Dosya Seçin
للاستفادة من هذه الخدمة الرجاء الدخول عن طريق Aracılığıyla Giriş
مفرداتKelimeler
مُوَاطِن Vatandaş

أصُول Kökler, asıllar

قُرُون Asırlar

طِراز Tarz

إِمارَة/ إمَارَات Emirlik/Emirlikler

النَّسِيج Doku, yapı

هاجَرُوا Göçtüler

يَدُقّ Dövüyor, eziyor

اخْتَرَع İcat etti

يُقَدِّسُونَ Kutsal sayıyorlar

عباراتTabirler
عُبابُ البَحْر Denizi, denizleri (aşarak…)

اِضْطَلَع بِـ... Üstlendi, yaptı, oynadı

لِحاءُ الشَّجَر Ağaç kabuğu

تُشِيرُ إلَى ... …’e dikkat çekiyor

يَنْفَرِدُ بِـ... …’e özgü olur

يَقْتَصِرُ عَلَى ... … ile sınırlı olur

تَعِجُّ بِـ... … ile dolar

مواد أخرى Daha Fazla