الحائط القصير!

قال الراوي:

كان بأرض مصر في قديم الزمان، سيدتان متجاورتان، إحداهما بيضاء والأخرى سوداء، وتسمى كل منهما "فرتونة"!

وكانت فرتونة "البيضاء" شديدةَ القسوة على فرتونة "السوداء"، وكثيرا ما تسخر منها وتعيّرها بلونها!

وذات يوم تسوّر ديك لفرتونة السوداء حائط فرتونة البيضاء، فأقبلت عليها:

يا سوداء يا فحمة يا ظلام الليل!

السوداء: لا حول ولا قوة إلا بالله!

البيضاء: ألم أقل لك أن تحبسي هذا الديك اللعين في القفص؟

السوداء: معذرة يا أختي، ما علمت والله أنه تسوّر حائطك.

البيضاء: بل تعمّدْتِ إرساله ليأكل الحب عندي!

السوداء: خذي ما شئت من هذا الحَبّ مكان ما أكله عندك واكفيني شر لسانك!

وهنا أقبل عليهما "الكاتب" أبو نصر.

الكاتب: ما الخطب؟ دائما في شجار وخصام؟ أيُّ عِيشة هذه؟

السوداء: ليتَكَ تدُلُّني على بيت آخر أسكنه بعيدا عن هذه المُؤْذِيَة!

البيضاء: دَعِيه يكتبْ لك رسالةً أخرى إلى أمير المؤمنين في دمشق!

السوداء: أوه! انتهينا من قصة الديك ورجعنا إلى قصة الرسالة!

البيضاء: نعم، إنها أطرف قصة يتحدث بها السُّمّار!

رسالة من فرتونة السوداء إلى أمير المؤمنين في دمشق!

السوداء: اسخري ما شئت... سأذهب إلى بعض جاراتي!

الكاتب: وأنا أيضا سأنصرف.

البيضاء: انتظر قليلا أيها الكاتب! إن عمّال الخليفة سيسألون عمن كتب تلك الرسالة ليقطعوا يده!

الكاتب: هذا غير معقول!

البيضاء: خبِّرْني هل تكتب بيدك اليسرى أيضا؟

الكاتب: كلا، إنما أكتب بيدي اليمنى فقط!

البيضاء: سينقطع عيشك يا بطل!

الكاتب: ويلي! هذا شرطيٌّ مُقْبِل!

البيضاء: ألم أقل لك؟ وهذه بغلة أحد الأمراء!

الأمير أيُّوب بْنُ شُرَحْبِيلَ: السلام عليكم يا أهل الدار!

البيضاء: وعليك السلام!

الأمير: أهذا منزل فرتونة؟

البيضاء: نعم يا سيدي!

الأمير: أنت فرتونة؟

البيضاء (مُتَلَعْثِمة): نعم يا سيدي، لا لا، يا سيدي الأمير!

الأمير: وَيْحَكِ ألستِ أنتِ التي كتبتِ إلى أمير المؤمنين أن يُصْلِحَ حائطَك؟

البيضاء: حاشَا لله أن أرتكب مثل هذا الجُرْم!

الأمير ضاحكًا: لا تخافي! إنما جئنا لإصلاح حائطك بأمر أمير المؤمنين!

الكاتب: (وكان قد اختفى خوفًا من الأمير): لا تصدِّقْها يا سيدي الأمير، هذه ليست صاحبةَ الرسالة!

الأمير: وأين صاحبةُ الرسالة؟

 الكاتب: سأدعُوها لك الساعة!

الشرطي (مخاطبا البيضاء): ويلك أتَكْذِبِين على عامل أمير المؤمنين؟

البيضاء: سامحني يا سيدي الأمير!

الأمير: إن صدقتني القول سامحتك!

البيضاء: ظننتُ أنّكم جئتم لمعاقبة فرتونة السوداء لتطاولها على أمير المؤمنين، فلما علمت أنكم جئتم لإصلاح حائطها طَمِعتُ أن تُصلحوا حائطي أيضا، فإنه قصير يتسوَّرُه اللصوص!

الأمير: لا تخافي سنبني لك حائطا أيضا!

الكاتب: هذه هي صاحبة الرسالة، فرتونة السوداء، يا سيدي الأمير!

الأمير: هذا جواب أمير المؤمنين لك يا فرتونة!

السوداء: جواب أمير المؤمنين!

الأمير: نعم!

"بسم الله الرحمن الرحيم.

من عبد الله عمر بن عبد العزيز، أمير المؤمنين، إلى فرتونة!

بلغني ما ذكرتِ من قِصَر حائطِك، وأنّ اللصوص يتسوّرونه فيسرقون دجاجك!

وقد كتبت إلى أيوب بن شُرَحْبِيل أن يبنيَ لك حائطا يُحَصِّنُك مما تخافين. والسلام!"

* المصدر
مسرحية "الحائط القصير" لعلي أحمد باكثير (بتصرف).

إعراب الفعل المضارع

يكثر في هذا النص استعمال الفعل المضارع، وهو فعل يستعمل للدلالة على وقوع الحدث في الحاضر أو المستقبل.

ويكون الفعل المضارع معربا إذا لم تتصل به نون النسوة أو نون التوكيد، وله في الإعراب ثلاث حالات هي الرفع والنصب والجزم.

أولا: رفع المضارع
يرفع المضارع المعرب إذا لم يسبق بأداة نصب أو أداة جزم، وعلامات رفعه هي:

  • الضمة إذا كان صحيح الآخر ولم يتصل بآخره ألف اثنين أو واو جماعة أو ياء مخاطبة، مثل: تسخرُ منها وتعيِّرُها بلونها.

ولا تظهر هذه الضمة إذا كان الفعل معتل الآخر مثل: وتسمَّى كل منهما فرتونة.

  •  ثبوت النون إذا كان من الأفعال الخمسة (أي إذا كان مسندا لألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة) مثل:
    - كانت هاتان السيدتان تسكنان في مصر.
    - إن عمّال الخليفة سيسألون عمن كتب تلك الرسالة.
    - ويلك أتَكْذِبِين على عامل أمير المؤمنين؟
     

ثانيا: نصب المضارع
ينصب المضارع المعرب إذا سبق بأداة نصب (أَنْ، لَنْ، كَيْ...)، وعلامات نصبه هي:

  • الفتحة إذا كان صحيح الآخر ولم يتصل بآخره ألف اثنين أو واو جماعة أو ياء مخاطبة، مثل: بل تعمّدْتِ إرساله ليأكلَ الحب عندي.

ولا تظهر هذه الفتحة إذا كان الفعل معتل الآخر بالألف مثل: ظنت فرتونة أن الخليفة لن يرضى عن جارتها.

  • حذف النون إذا كان من الأفعال الخمسة مثل: 

- ألم أقل لك أن تحبسي هذا الديك.

- طَمِعتُ أن تُصلحوا حائطي أيضا.
 

ثالثا: جزم المضارع
يجزم المضارع المعرب إذا سبق بأداة جزم (لَمْ، إنْ، لا الناهية، لام الأمر...)، وعلامات جزمه:

  • السكون إذا كان صحيح الآخر ولم يتصل بآخره ألف اثنين أو واو جماعة أو ياء مخاطبة، مثل: ألَمْ أقلْ لك...

  • حذف النون إذا كان من الأفعال الخمسة مثل:
    - لا تخافي سنبني لك حائطا.
    - عمال الخليفة لم يعاقبوا فرتونة.
    - هاتان المرأتان لم تكونا متفاهمتين.
     
  • حذف حرف العلة إذا كان الفعل معتل الآخر مثل: لم يَسعَ، ولم يرمِ، ولم يدعُ. 

ملاحظة
يجزم المضارع إذا جاء في جواب الطلب مثل: دَعِيه يكتبْ لك رسالةً أخرى.

* للاطلاع على مزيد من قواعد الفعل المضارع وأدوات نصبه وجزمه والتمرّن على استعمالها يمكنكم مراجعة هذه الدروس:

الأفْعال 
نَصْبُ الْمُضارِع
جَزْمُ المُضارِعِ

سل الأستاذ Ask the Teacher
نص Text
فيديو Video
ارفع ملفا Upload a file
اختر ملفا من جهازك
Select the file in your computer
للاستفادة من هذه الخدمة الرجاء الدخول عن طريق Sign in with
مواد أخرى More