التقابل اللغوي

الدكتور أحمد حسـن

أستاذ اللغة العربية المساعد بجامعة بورصا ألوداغ التركية

نتحدث في هذا المقال* عن موضوع التقابل اللغوي، ويقصد به أن تشترك مفردة في اللغة العربية مع مفردة من لغة الطالب، وذلك له أشكال متعددة كالآتي:

1- أن تكون الكلمة العربية مطابقة تماما في التلفظ والمعنى للغة الطالب، مثال: كلمة "صباح" العربية تشترك معنى وتلفظا مع لغة الطالب التركي، ومثلها كلمة "مرحبا".

2- أن تكون الكلمة نادرة الاستخدام في العربية لكنها مطابقة تماما في التلفظ والمعنى للغة الطالب، مثال: كلمة "مُكَمَّل" العربية تحمل المعنى نفسه في لغة الطالب التركي.

3- أن تكون الكلمة العربية مطابقة تماما في المعنى ومختلفة جزئيا في التلفظ، مثال: كلمة "لطفا" العربية تحمل المعنى نفسه في لغة الطالب التركي، لكنه يلفظها بالترقيق: "لوتفا".

4- أن تكون الكلمة مطابقة تماما في التلفظ ومتفقة جزئيا في المعنى، مثال: كلمة "رَدَّ" تعني في العربية: (أجاب عن السؤال)، وتعني أيضا: (عدم القبول)، لكنها في لغة الطالب التركي تعني: "عدم القبول" فقط. ومثلها كلمة "معصوم" التي تعني في العربية خالي من الذنوب، وتستخدم كوصف خاص بالأنبياء، لكنها في التركية تستخدم بمعنى "بريء". ومثلها كلمة "حَاكِم" تعني في العربية: (رئيس الولاية أو المحافظة)، وتعني أيضا: (من يحكم بين الناس)، لكنها في لغة الطالب التركي تعني "القاضي" فقط. ومثلها كلمة "رَسْم" التي تعني في العربية "شىء مرسوم"، لكنها في لغة الطالب التركي تعني "صورة" فقط.

- ومثلها كلمة "جيل" التي تعني في لغة الطالب التركي "نسل". وكلمة "مبلغ" التي تعني في لغة الطالب التركي "مقدار"،  وكلمة "نَصَر" التي تعني في لغة الطالب "ساعد"، وكلمة "قَفَا" التي تعني في لغة الطالب التركي "رأس".

تجربتي:

  ذات مرة بعد تناولي الطعام في أحد المطاعم طلبت من النادل أن يدلني على الحوض لأغسل يدي، فضحك كثيرا، ثم دلني على الحمام، واكتشفت لاحقا أنني قلت له: "أين حوض السباحة لأغسل يدي؟"؛ حيث إن كلمة "حوض" مشتركة بين اللغتين؛ لكنها في لغة الطالب التركي تعني "حمام سباحة"، بينما تعني في العربية المكان الذي أغسل يدي فيه.

5- أن تكون الكلمة مطابقة تماما في التلفظ ومتفقة جزئيا في المعنى الاشتقاقي، مثال: كلمة "تُجَّار"، حيث إنها تُستخدم في العربية جمعا لكلمة "تاجر"، لكنها في لغة الطالب التركي تعني "تاجر" بالمعنى المفرد. ومثلها كلمة "أولاد" التي تستخدم في العربية جمعا لكلمة "ولد"، ولكنها في لغة الطالب التركي تعني "ولد" بالمعنى المفرد.

 - ومن جهة أخرى قد يكون مصدر الكلمة العربية له دلالة الفعل في لغة الطالب، مثال: تُستخدم كلمة "تَكرار" العربية بمعنى "كَرِّر" في لغة الطالب التركي، ومثلها كلمة "اجتهاد" التي تعني "يذاكر".

6- قد تكون الكلمة مطابقة تماما في التلفظ ومختلفة تماما في المعنى، وهو ما يعرف بـ(النظائر  المخادعة)، ومن أمثلة المفردات العربية التي لها معانٍ مختلفة في اللغة التركية ما يأتي:

     كلمة "أركان" تعني في لغة الطالب التركي "مبكرا"، وكلمة "مزار" تعني "مقبرة"، وكلمة "فندق" تعني "بندق"، وكلمة "إخراجات" تعني "تصدير"، وكلمة "مساعدة" تعني "إذن"، وكلمة "جنسية" تعني "النوع: ذكر أم أنثى"، وكلمة "صِنف" تعني "اختبار أو صف دراسي"، وكلمة "ميمون" تعني "قرد".

مقالات سابقة للكاتب

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* هذا المقال مقتبس من كتاب الأساس في أساليب تدريس المهارات اللغوية لغير الناطقين بالعربية (أحمد حسن محمد علي. (2021). ط1. أنقرة، دار سون تشاك، ص ص18- 24).